تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

يخلط كثير من الناس وبعض طلاب العلم بين مصطلحات ثلاثة وهي: التدبر والتفسير والاستنباط. وهي بمثابة ثلاث دوائر متداخلة:

 

🎯 الدائرة الأولى: التدبر، وهو الإصغاء إلى الآيات الواضحة - وجل آيات القرآن كذلك - وتأملها والتأثر بها تأثرا يثمر الإيمان والعمل الصالح، وهي دائرة واسعة جدا تشمل كل من بلغه القرآن مسلما كان أو غير مسلم.

 

🎯 الدائرة الثانية: التفسير، وهو بيان معنى الآية القريب والكشف عنه دون الغوص في أعماق الآية واستخراج معانيها البعيدة، وهذه الدائرة أخص من الأولى، فهي مخصوصة بأهل العلم الذين هُم على دراية بما يحتاجه المفسر من العلوم والآلات التي لا يصح التفسير إلا بمعرفتها والإحاطة بها، كعلم اللغة وأصول التفسير وعلوم القرآن..الخ

 

🎯 الدائرة الثالثة: الاستنباط، وهو الغوص في أعماق الآية واستخراج دررها ولآلئها وكنوزها ومعانيها البعيدة، وهذه الدائرة أخص كثيرا من الدائرتين السابقتين، وهي مختصة بالنخب من العلماء والراسخين في العلم منهم ممن لهم عناية بهذا الأمر واشتغال فيه، مع صفاء القلب وسلامة المعتقد.

 

إذا تبين هذا وجب على كل فرد أن يعرف حدوده وقدر نفسه، فلا يتجاوز ذلك إلى ما لا يحسن، وما ليس مختصا فيه. وفِي الدائرة الأولى متسع للجميع مع الاستنارة والاسترشاد بكتب التفسير المعتبرة وأهل العلم الثقات، خشية الزلل في الفهم، لا سيما في بعض الآيات الملتبسة، والله الهادي إلى سواء السبيل.

 

أ.د. محمد المسند