تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 فتاة سعودية ذات 17 ربيعا شجعها بعض المجرمين على الهرب من بيت أهلها وسهللها الخروج إلى خارج المملكة حتى وصلت إلى دولة غربية، وما إن وصلت إلى هناكوأصبحت على أرض الواقع حتى ادركت أنها وقعت في فخ، وأنهم إنما ارادوا استغلالهالأهداف سيئة، فما لبثت أن اتصلت بوالدها وعادت إلى حضنه الدافيء لتنعم بالأمنوالأمان.

هذه القصة المختصرة تحكي ظاهرة برزت في الآونة الأخيرة - وإن كانت محدودة جداًلكنها وجدت للاسف - ألا وهي ظاهرة هروب الفتيات بحجة التعنيف والظلم، بتشجيعمن شياطين الإنس من الملاحدة والكفرة والمنافقين المتسترين، لا سيما مع انتشارمواقع التواصل المختلفة وسهولة الاتصال، ولا شك أن المرأة بحكم طبيعتها التكوينيةوالجسدية خُلقت ضعيفة فيسهل وقوع الظلم عليها وسلبها حقوقها وهذا ليسمخصوصا ببلد معين أو زمن معين بل في كل زمان ومكان ولذا جاء الأمر النبويبالرفق بالمرأة والوصية بها "استوصوا بالنساء خيراوالتحذير من ظلمها وسلبحقها " اللهم إني أحرّج حق الضعيفيناليتيم والمراةأخرجه أحمدومن مظاهر ظلمالمرأة:

  • منعها من حقها في الميراث.
  • الأخذ من مالها دون رضاها.
  • منعها من التعلم والتعليم في المدارس والبيئات النظيفة (غير المختلطة).
  • منعها من الزواج فيمن ترغب او تزويجها بمن لا ترغب بلا سبب شرعي.
  • تفضيل الذكر عليها بشكل مجحف كحال أهل الجاهليه.
  • منعها من الزواج طمعا في مالها ووظيفتها.
  • القسوة عليها ومعاملتها بعنف والاعتداء عليها بالضرب والشتم والإهانة.
  • منعها من زيارة والدتها في حال الطلاق.
  • منعها من الخروج من البيت للنزهة والترفيه أحياناً.

إلى غير ذلك من وجوه الظلم والقسوة التي تجعل المرأة تفكر تفكيرا سيئاً.. ويستغل ذلكشياطين الإنس للوصول إلى مبتغاهم.

فنصيحتي لك أب وكل ولي أن يتقي الله ويعمل بوصية النبي ﷺ بالرفق بمن تحت يده من النساء والبنات ويحرص على إعطائهن حقوقهن بلا إجحاف، ولا يدع لشياطين الإنس والجن سبيلا عليهن بالإضلال والإفساد..مع ما في ذلك من تشوية لدين الإسلام وتنفير منه. مع ان ديننا العظيم كرّم المرأة ومنحها كل حقوقها، إلا أن الخلل في تطبيق هذا الدين من قبل بعض المنتسبين إليه.

هذا ولا يتسلط على المرأة إلا أحد رجلين: جاهل عنجهي، او شخص غير سوي كمدمن المخدرات وما شابه ذلك. فالاول يجب أن يُعلّم ويوعّى، والثاني يجب الاخذ على يده بقوة السلطان حماية لمن تحت يده من البنات والنسوان. والله الموفق.